خطأ
  • XML Parsing Error at 9:19. Error 76: Mismatched tag

بيان آية الله الهادوي بمناسبة انتشار فيلم "براءة المسلمين" المسيء

الخميس, 20 أيلول/سبتمبر 2012 10:31

بسم الله الرحمن الرحيم

إنا لله و إنا إليه راجعون

لقد امتدت مرة أخرى يد العدوان الأعمى من أكمام الثعالب الخادعة لتتعدى و تسيء بأسخف و أقبح الإساءات إلى النبي الخاتم ـ صلى الله عليه و آله ـ الذي بعثه الله جل و على رحمة للعالمين؛ النبي الذي قال الله جل و علا في حقه: «وَ مَا أَرْسَلْنَكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِين» (الأنبیاء، 107)؛ النبي الذي هو أفضل أسوة لمن يرجو الله و اليوم الآخر «لقَدْ كاَنَ لَكُمْ فىِ رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَن كاَنَ يَرْجُواْ اللَّهَ و الْيَوْمَ الآخِرَ و ذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا» (أحزاب، 21) النبي الذي كانت أخلاقه العظيمة تمثل أبرز سجاياه و خصائصه «وَ إِنَّكَ لَعَلىَ‏ خُلُقٍ عَظِيمٍ» (قلم، 4). نعم، النبی الذي اشتهر بلقب "الأمين" حتى قبل بعثته، و إذا به يصبح مغضوبا بسبب فضائله و كمالاته و حسب، لدى من عدّهم الله أعدى أعداء المؤمنين؛ «لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُواْ الْيَهُودَ» (مائدة، 82).

إن فيلم "براءة المسلمين" لسام باسيل المليء بالصلافة و الخباثة و الذي تحكي جميع لقطاته القبيحة و المشينة عن شراسة أنياب الصهاينة و بغضهم و حقدهم تجاه نجاحات جبهة الإسلام في جميع أرجاء العالم، يمثل مؤامرة أخرى ضد الإسلام بل ضد جميع القيم السامية في العالم. إنه إساءة لا يرضى بها أي ضمير واع تجاه أي إنسان فاضل، فضلا عن نبي الإسلام الأعظم ـ عليه آلاف التحية و السلام ـ الذي يمثل القمّة لجميع القيم و المثل.

لا شك في أن ما يتوقع من جميع رجال الدين و لاسيما علماء الإسلام في العالم أن يدينوا بصوت واحد هذا العمل الذي يمثل تهديدا للأخلاق و المعنوية في جميع العالم و يعلنوا انزجارهم بأي طريق ممكن.

لتنزل الأمة الإسلامية و جميع ذوي الضمائر الواعية إلى الشوارع لتستنكر هذا العمل الموهن كما يجب على جميع وسائل الإعلام أن يعبروا عن غاية حقدهم تجاه أعداء البشرية.

على الأجهزة القضائية الأمريكية بل جميع المحاكم في العالم إن كان لهم ضمير ديني أو إنساني، أن ينزلوا على عوامل إنتاج الفيلم العقوبة القصوى اللائقة بهم، كما يجب على رجال البيت الأبيض أن يعاقبوا هؤلاء المجرمين إن كانوا يحملون أدنى احترام للبشرية.

بغاية الحزن و الأسى إنني أعزي قطب عالم الإمكان إمام العصر و الزمان ـ عجل الله فرجه الشريف ـ و جميع المسلمين في العالم و ذوي القلوب الواعية و بغاة الآخرة بهذه المصيبة العظمى و أرفع يدي إلى الأحد الصمد متضرعا أن ينصر الإسلام و القيم الإنسانية السامية في جميع أرجاء العالم. و الله خير ناصر و معين.

و السلام على المرسلين و على عباد الله الصالحين

مهدي الهادوي الطهراني

12/09/2012

الروابط ذات الصلة:

ـ و كالة أنباء فارس

ـ و كالة أنباء تبيان نيوز

ـ و كالة أنباء الجمهورية الإسلامية

ـ موقع الشيعة الثقافي و الديني